يعتبر النوم نعمة من الله عز وجل وهبنا إياها وتجمع للإنسان بين راحة الجسم وراحة الفكر والعقل من العناء الذي لحقهما طوال اليوم. ولا شك بأن الحرمان من النوم يتسبب في مشاكل نفسية وجسدية، لكن قد يضطر المرء أحياناً إلى أن يقضي ليلة كاملة دون نوم بسبب ظرف ما. فماذا يحدث لنا عندما نحرم أنفسنا من النوم ليوم كامل؟

الجواب يكمن في تقرير نشره علماء أعصاب من النرويج يتحدثون فيه عن تأثير السهر على صحة الإنسان، وتوصلوا من خلاله إلى نتائج كارثية لا سيما على أدمغتنا.

حسب التقرير المذكور الذي نشر على موقع reseachers العلمي، هناك دراسة أجريت على 21 شاباً بصحة جيدة خضعوا لسلسلة من اختبارات تصوير انتشار ما يسمى العضلة الشادة، وهي العضلة التي تشير إلى انتشار الماء في الجسم أي التأثير على صحة الجهاز العصبي للجسم. وظل هؤلاء المتطوعون مستيقظون لمدة 23 ساعة ملتزمين ببعض الشروط التي فرضت عليهم، كعدم شرب الكحول أو الكافيين أو النيكوتين أثناء الدراسة، كما لا يمكنك تناول أي شيء إلا بعد فحص تصوير انتشار العضلة الشادة.

وفيما يخص نتيجة التجربة، توصل العلماء إلى أن حرمان نفسك من النوم يرتبط بتدهور شبكان الاتصال داخل دماغك. وهو ما يجعلك تشعر بسهولة بعد ليلة واحدة دون نوم بصعوبة ومشكلة في تركيب وجمع الأفكار والتركيز. وقد لوحظت تغيرات في جميع أنحاء الدماغ بسبب هذا الحرمان.

التعليقات

اترك تعليقاً إلغاء الرد

شارك الموضوع

وسوم الموضوع